منتديات اليمن والفجرالجديد



منتديات اليمن والفجرالجديد

سياسي ثقافي اجتماعي ادبي فكاهي / ادب وابداع / نقاش المواضيع الساخنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

نورتي في حرم متديات اليمن والفجر البعيد

شاطر | 
 

 الى من له قلب فليسمع قصص عن الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميييرباسلوووبي

avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 01/09/2011

مُساهمةموضوع: الى من له قلب فليسمع قصص عن الحب   السبت أكتوبر 01, 2011 12:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


قبل انت تقرأ القصة اقسم لكم بالله


وهو شاهد على كلامي ان هذه القصه هي قصة حقيقية


وارجوا واتمنى من كل عضو او زائر في هذا المنتدى


ان ينقل هذه القصة الى مواقع اخرى لكي يقرأها اكبر عدد من الناس



هذه اروع قصة ممكن ان يسمع عنها اي شاب او شابة قصة حصلت في ضل ضروف صعب حب انولد في اقسى ضروف ضلم واحتلال وفراق وكل شي ممكن ان يكون صعب مع حبيبين لم يعرفو معنى اليأس رغم ان كل من كان حولهم كان يرفض ان يكونو معن ...


القصة بدات عندما كان احمد ذاهبا الي الثانوية مثل كل يوم وفجاة تستنجد به شابة وتقول له هناك شاب لايسمح لي بالذهاب الى المدرسة وكانت الشابة تحمل من الجمال ما يكفي كي يخجل منها احمد واني يبقى ينظر لو جهها بدون وعي من جمال هذه الفتاة فقال لها امشي معي فقالت هل يمكنك ان توصلني فقال بالطبع فذهب كي يوصلها واثناء الطريق وجدو الشاب الذي كان يمنع الفتاة من الذهاب الى المدرسة فساله احمد فقال له هذا ليس من شانك فقام بضرب احمد بسكين بيده وهرب مع صديق اخر كان ينتظر منه اشارة عندها صرخت الفتاة خائفة وانتبه اصدقاء احمد فسارعو بالوصول اليه لاكن احمد لم يكن مهتم بما حصل وساله هل انت بخير فقالت نعم فقام ولف جرحه بقميصه ولم يكن مهتما باي شي سوا انه الان يمشي بجانب اجمل فتاة راتها عيناه .......



....وبعد ذهاب الجميع قام احمد بتوصيل الفتاة الى المدرسة وذهب الى مدرسته بعد قام بالذهاب الى المشفى ومعالجة الجرح لكن احمد كان في حالة من الغيبوبة ليس عن الوعي بل كان العقل والذهن وكل جوارح هذة الشاب في مكان وجسم الشاب في مكان اخر حت بقي احمد حتى الحصه الرابعة ولم يعد احمد يتحمل انه يريد ان يرى الفتاة باي طريقة وجن جنونه ولم يكن يعرف انه وقع في الحب واي حب انه اقوى واصدق انواع الحب (الحب من اول نظرة)ولم يكن امره بيده ماذ يفعل خرج من مدرسته مسرعا بدون اذن من اي احد وذهب الى مدرسة الفتاة وانتظر حتى خروج الفتاة من المدرسة وثم فجأة يصدم احمد بالفتاة وجه بوجه واحمد يبتسم فسالته كيف اصبحت يدك فقال الحمد الله لا باس لاباس فقالت اخي لم ياتي قال لها لا اعلم واحمد لم يكن يعرف من هو اخاها لكنه تمنى ان لا ياتي باي حال من الاحوال فقال لها احمد سيري امامي وسوف اوصلك انا الى المنزل فسارت الفتاة امامه وكان احمد يتلهث شوقا فقط للكلام معها اول لمعرفة اين منزلها واثناء الطريق كان احمد يصدم كل ما تقدمت اكثر انها تسير في نفس الطريق الذي ينطلق فيه احمد الى المنزل ماذا يحصل واذا بالفتاة تكون هية جارة احمد التي لم يراها في حياته رغم ان احمد واصدقائه كانو يتجمعون كل مساء امام منزلها ولم يكن احمد يعرف بوجود فتاة بهذه المنزل لكن بعد ان قام بايصالها الى المنزل وقد عرف احمد اين يقع منزل الفتاة ذهب الى منزله ولكن احمد لم ينسى ما حصل طول اربعة ايام وضل يفكر بها ويتكلم فيها مع اعز اصدقائه وبعد مرور الاسبوع قام احد اصدقائه بكتابة رسالة مع معايدة وارسالها للفتاة وتكلم فيها عن احمد وكيف انه قد تعلق بهذا الوجه الملائكي البريء وكيف عاش مع ذكرى ايام بعد وصول الرسالة الى الفتاة وقراتها اكتشف شي جديد وهو ان الفتاة معجبة جدا باحمد وبماقام به وردة على ما ارسل لها اني احب احمد واحب ان تكون لي علاقة معه مع العلم ان جميع اصدقاء احمد كانو يخفون عنه شي .وهو انهم جميعا حاولو ان يقيمو علاقة مع الفتاة ولاكنها رفضتهم جميعا .........



.يتبع
ورده
26 / 07 / 2008, 07:03 PM
شــكرا شنكوتي عالقصة
وننتظر جديدك
ندى الورد
27 / 07 / 2008, 12:33 AM
قصة مشوقة
بانتضار احداثها ارجو ان لاتتاخر بتكملة القصة
مشكور شنكوتي
شنكوتي الغزالية
27 / 07 / 2008, 06:31 AM
.. بقت القصة قصة حب طفولية بتصرفات احمد وبردود الفتاة لك كيف لانهم بقلب صافي وليش هناك اصدق من حب الطفولة وبقو على الرسائل لاكن احمد كان يوصلها كل يوم الي المدرسة ثم الى المنزل وبعد مرور فترة كان احمد يسير بجوار الفتاة وصديقة لها واذا باخ الفتاة يراه لكن لكن احمد اسرع بالتصرف بحذر وقال لها ابقي كما انتي ولا تلتفتي واذهبي ولكن الفتاة خافت على احمد لان احمد كان يسير بمفرده واخاها كان يسير مع اثنين من اصدقائه ولكن احمد لم يهتم لهذا الشي.وذهب بتاجاههم وعندما سالوه قال كنت اوصل الفتاة التي بجوارها وليش معها ولكن اخاها ذهب مسرعا على الى المنزل خلفها وقال لها
ماذا كان يفعل هذة الشاب معكم ؟
...قالت هذة ليس من شاني
قال لها رايته يمشي بجوارك ويتكلم معك ؟
قالت لم يكن معي بل مع صديقتي انه جارهم وان اهلها واهله اصدقاء
قال لها اذن احذريني وليحذرني....وقام بصفعها
فبكت الفتاة وذهبت الى غرفتها مسرعة . هذة ما تعانيه الفتاة وكل فتاة في مجتمعنا ولكن بعد هذة الصففعة زاد حبها اكثر لان احمد لم يخف من اي شي ومرت الايام وهما يتغزلون ببعض من جنون احمد الى رقة الفتاة حتى انهو في احدى الايام قامت فتاة وحاولت التفرقة بينهما من غيرتعا فقالت بعض الكلام الجارح لاخاها كي ينقله لاحمد وقامت هي بدورها بقول كلام للفتاة يجرحها وتقول ان هذة الكلام قاله احمد .....

وحصلت المطلوب وتخاصم احمد مع الفتاة بكلمات جارحة من الفتاة لانها خافت على سمعتها لاكن احمد كان يعرف ان هناك لغز بالموضوع فحاول محادثةالفتاة لاكنها رفضت وانفطر قلب احمد حينها وجرح احمد واصيب بالاحباط ولم يجد غير البكاء وهو يقول لها (جرحك حبيبي كبر برفظك سماع الي اريدة احجي) فاحست الفتاة بان هناك شي وان احمد يحس بالظلم وذهب احمد بعد قوله اتمنى لك حياة سعيدة لكني احبك ولن اتررك حتى لو قامو بقص رقبتي لا استطيع نسيانك ......
شنكوتي الغزالية
13 / 08 / 2008, 04:37 PM
المهم شباب اسف لان ما اكدر اكمل القصة بالتفصيل بس راح انطي ملخص عنه المهم احمد عاش وية البنية اروع قصة دامت 6 سنوات انختمت بنهاية حزينة
وهي.... بعد ما تقدم احمد اربع مرات لخطبت الفتاة اهل الفتاة رفظو فقرر احمد والفتاة الهرب من المنزل والزواج وقررو الهرب لسوريا فهربو واتزوجو وشاد على هذة الحجي كله (طاك وموبايلي طابوكه) كان حاظر بالفترة الي هربنة بيهة واتزوجنة وبعد هذة رجعنة بعد ما قنعونة انو همة رضخو للامر الواقع بس مع الاسف اتاذينة اكثر من اي وقت
وانختمت القصة انو احمد راح على اهل البنية حت ياخذهة لان هية مرته فاهلهة رفظو وقامت الفتاة بالانتحار بقيامهة بحرق نفسهة هذة الي اتوصلت الى نتيجة حبها بعد 6 سنوات ورفظ اهلهة واحمد لحد الان ضايع وميعرف شيسوي بحيث قبل اسبوع رجع لبغداد قلبة منطا يفارك كبرهة ورجع لسوريا حت يضل قريب لان احمد كل يوم يمة ما عندة استعدادا يفاركهة حت بموتهة واسف لان محجيت القصة بالتفصيل بس حسو بالي دا امر بي حاليا اسف مرة اخرى


احمد (شنكوتي الغزالية):patch_lov:
ندى الورد
27 / 08 / 2008, 12:39 AM
نهاية مفجعة ومؤلمة حقا فقد المتني تلك النهاية
كان الله في عون صاحبها ومايكن من الألم
شنكوتي الغزالية
02 / 09 / 2008, 01:50 AM
نهاية مفجعة ومؤلمة حقا فقد المتني تلك النهاية
كان الله في عون صاحبها ومايكن من الألم


شكرا اختي على الرد واي احد يحب يعرف تفاصل اني حاظر واشكركم على المرور الحلو
QƱϵҿƝ Ř7ṎŎŏβ
03 / 09 / 2008, 03:15 AM
والله دمعت عيوني
شنو هاي قصه خرافية ومحزنه حيل
الله يساعدك عيوني
وان شاء الله تعيش حياتك بموفقيه
شكرا على القصة المؤثرة وعلى تعبك
والله يكون بعونك :bye:
شنكوتي الغزالية
03 / 09 / 2008, 03:46 AM
لاحظوا بأن الجنة مؤنث، ،، والجحيم مذكروأن الابتسامة والسعادة مؤنث ،،، والحزن مذكرالصحة مؤنث ،،، والمرض مذكر والحياة مؤنث ،،، والموت مذكر والمودة والرحمة مؤنث ،،، والحقد والحسد والغضب مذكر وأن الاجازة والراحة والمتعة مؤنث،،، وأن الدوام والعمل والقرف والتعب مذكر فأعلم أن ((الأنــــــــــاث)) سر جمال هذا الكون فهمتو يا نكد حتى النكد مذكر
افرحوا يانساء

نزلت دمعتي من سولفو بيك موتني غيابك وين الاكيك
حت الناس ملت من سؤالي
على حالي بجت حت اليالي حت الناس ملت من سؤالي وعلى حالي بجت حت اليالي
ما صدك تجي بس اني اتانيك دمرني غيابك وين الاكيك نزلت دمعتي من سولفو بيك
بعدك وين اودي عيوني ذني
بعدك وين الكا حنان الي يلمني
دما ادري الوكت ياخذك مني ما اصدك تجي بس انه اتانيك دمرني غيابك وين الاكيك
نزلت دمعتي من سولفو بيك
بعدك وين اداوي اجروحي ذني بعدك وينالكى بشر مثلك يحبني
الوكت غدار منك حرمني ما اصدك تجي بس اني اتانيك دمرني غيابك وين الاكيك
نزلت دمعتي من سولفو بيك
بزونه صغيرونه
03 / 09 / 2008, 07:14 AM
من صدك هاي افظع نهايه
الله يكون بعونك
والله مدا اعرف شأكولك
يا رب يصبرك و يعينك على فراقها

و ميفرق حبيبين عن بعضهم ابــد ياا رب


مشكور على القصه

وتقبل مروري
BagHdAd PriNCeSa
18 / 09 / 2008, 04:37 PM
جدا مؤلمه
ونهايه حزينه للغايه..
وسلمت يمناك ع الطرح المميز
دمت مبدعا
تحيتي.... Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى من له قلب فليسمع قصص عن الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اليمن والفجرالجديد :: اقسام المنتدا :: الابداع الادبي-
انتقل الى: